مجلس الأمن يقرر وقف إطلاق النار في غزة

وجدي عبد العزيز

وافق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الاثنين على أول قرار له يؤيد خطة وقف إطلاق النار التي تهدف إلى إنهاء الحرب التي استمرت ثمانية أشهر بين إسرائيل وحماس في غزة.

يرحب القرار الذي ترعاه الولايات المتحدة باقتراح وقف إطلاق النار الذي أعلنه الرئيس جو بايدن والذي تقول الولايات المتحدة إن إسرائيل قبلته. ويدعو القرار حركة حماس الفلسطينية المسلحة، التي قالت في البداية إنها تنظر إلى الاقتراح “بشكل إيجابي”، إلى قبول الخطة المكونة من ثلاث مراحل.
وردت حماس على تبني القرار بقولها إنها ترحب بالقرار وأنها مستعدة للعمل مع الوسطاء في مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل لتنفيذه.
كان البيان من بين أقوى البيانات الصادرة عن حماس حتى الآن لكنه أكد أن المجموعة ستواصل “نضالنا” لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي والعمل على إقامة دولة فلسطينية “ذات سيادة كاملة”.
يدعو القرار – الذي تمت الموافقة عليه بأغلبية ساحقة حيث صوت 14 من أصل 15 عضوًا في مجلس الأمن لصالحه وامتنعت روسيا عن التصويت – إسرائيل وحماس “إلى تنفيذ شروطه بالكامل دون تأخير ودون شروط”.
وقالت السفيرة الأميركية ليندا توماس جرينفيلد بعد التصويت إن المجلس “أرسل رسالة واضحة إلى حماس لقبول اتفاق وقف إطلاق النار على الطاولة”، مؤكدة أن إسرائيل قبلت الاتفاق الذي تدعمه دول في جميع أنحاء العالم.