بوريسينكو خلال الاحتفال بعيد النصر.. مصر عانت مثلنا من الحروب

سحر رجب

نظمت السفارة الروسية بالتعاون مع المركز الثقافي الروسي بالقاهرة احتفالية كبرى بمناسبة الذكرى ال 79 للانتصار على النازية في الحرب العالمية الثانية بحضور سفراء روسيا وكازاخستان وبيلاروس وأذربيجان، والدكتور  صالح هاشم رئيس جامعة عين شمس السابق، والدكتور مكارم الغمري عميدة كلية اللغات بالجامعة الروسية، وشريف جاد  رئيس جمعية خريجي الجامعات الروسية والسوفيتية، والدكتور فتحي طوغان الأمين العام، والدكتور  محمد نصر الجبالي عميد كلية الالسن بجامعة الأقصر، والدكتور سيد نوفل الملحق السياحي السابق في موسكو.

حيث افتتح سفير روسيا 

جيورجي بوريسينكو الاحتفالية بكلمة هنأ فيها الشعب الروسي وشعوب دول الاتحاد السوفيتي السابق في ذكرى النصر العظيم،

وأشار بوريسينكو ان الحرب الوطنية العظمى أصبحت الأكثر دموية في تاريخ البشرية وقد عانى الشعب المصري مثل الشعب السوفيتي حيث دارت هنا أكبر معركة في مسرح القتال الافريقي، ووجه السفير الروسي الشكر للجنود الأمريكيين والفرنسيين وغيرهم من جنود الدول الأعضاء في التحالف المناهض لهتلر الذين قاتلوا معنا جنبا الي جنب ضد الفاشية.

كما تناول السفير الوضع الدولي الحالي مشيرا الى ان الغرب يتملكه اليوم رغبة في الهيمنة العالمية وأنشأ قاعدة مناهضة لروسيا في أوكرانيا الشقيقة، كما يدعم الغرب اليوم إسرائيل في عدوانها الشرس ضد الشعب الفلسطيني، وطالب بوريسينكو بتحالف كل الأصدقاء للوصول الى السلام المنشود في جميع انحاء العالم.

ضمت الاحتفالية عرضا فنيا رائعا لكورال البيت الروسي تحت اشراف لويزا بليدجيانتس ، كما قدم أطفال المدرسة الروسية بالقاهرة عرضا مسرحيا تناول قصة الحرب العالمية الثانية، وقدمت الفرق الفنية الروسية من الغردقة عرضا استعراضيا مؤثرا عن العائلات التي فقدت افرادا من الاسرة في هذه الحرب الشرسة التي راح ضحيتها 50 مليون انسان.

كما ضمت الاحتفالية معرضا للصور الارشيفية للجنود الذين شاركوا في الحرب العالمية الثانية.

وفى الختام نظمت السفارة حفل استقبال للضيوف