أبو الغيط إنشاء مجلس وزاري للأمن السيبراني إضافة للمنظومة العربية

أكد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية أن العمل العربي المشترك مهتم بموضوع

الأمن السيبراني،، وإدراكاً لأهمية المشكلات والتحديات السيبرانية، طرح هذا الموضوع المهم على أجندة القمة العربية التنموية الرابعة ببيروت في عام 2019 ضمن ملف “التحول الرقمي العربي”، حيث أصدرت القمة قراراً بتكليف الجامعة العربية بوضع رؤية مشتركة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاقتصاد الرقمي والأمن السيبراني.

 
وأضاف أبو الغيط خلال كلمته في افتتاح المؤتمر الدولي الثالث لأمن المعلومات والأمن السيبراني،ان هذا الملف حظى باهتمام خاص من الجامعة العربية ومنظماتها المتخصصة إذ ركزت لجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك لجنة تضم كافة المنظمات والاتحادات العربية ركزت أشغالها خلال الفترة الماضية على وضع رؤية عربية وإطلاق مسار تعاون في موضوع الأمن السيبراني.

وأوضح أن هذا المنتدى سيشهد إطلاق الاستراتيجية العربية للأمن السيبراني التي أعدتها المنظمة وأقرها مجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات في اجتماعه الأخير بأبو ظبي، هذا بالإضافة إلى العديد من الأنشطة التي أقامتها المنظمات والاتحادات العربية والتي لا يسعني المجال هنا للإشارة إليها.

وركز أنه من أجل تدعيم المنظومة العربية بجهاز متخصص لحوكمة الأمن السيبراني، فقد وافقت القمة العربية الأخيرة على المبادرة السعودية لإنشاء مجلس وزاري عربي للأمن السيبراني تدعمه أمانة فنية دائمة مقرها الرياض، وآمل أن نشهد إطلاقه في أقرب الآجال الممكنة حتى يضطلع بالمهام المنوطة به، وأعتبر أن هذا المجلس سيكون إضافة استثنائية للمنظومة العربية لتعزيز الأمن السيبراني، عبر دعم التنسيق بين الحكومات العربية في هذا المجال، وتوفير الإمكانيات لتبادل الخبرات والتجارب والممارسات المختلفة.